تحدب العمود الفقري

نظرة عامة على تحدب العمود الفقري

تحدب العمود الفقري هو حالة مرضية يكون فيها الجزء العلوي من العمود الفقري منحنيا بشكل زائد عن الطبيعي.

الجزء العلوي من العمود الفقري أو منطقة الصدر لها انحناء طبيعي بسيط. العمود الفقري ينحني بشكل طبيعي في الرقبة والجزء العلوي من العمود الفقري والجزء الأسفل من العمود الفقري للمساعدة في امتصاص الصدمات وتدعيم وتحمل وزن الرأس. تحدب العمود الفقري يحدث عندما يكون القوس الطبيعي أكثر تحدبا من اللازم.

في حالة وجود تحدب العمود الفقري يمكن أن يكون هناك تقوسا ملحوظا في الجزء العلوي من الظهر. من الجانب يكون أعلى الظهر مستديرا أو بارزا بشكل ملحوظ.

الأشخاص المصابون بتحدب العمود الفقري أيضا يبدو عليه هذا التحدب بوضوح وتكون اكتافهم مقتربة من بعضها البعض بشكل ملحوظ. تحدب العمود الفقري يمكن أن يكون سببا في حدوث ضغط زائد على العمود الفقري مسببا الإحساس بالألم. كما أن تحدب العمود الفقري يمكن أن يؤدي الى حدوث مشاكل في عملية التنفس نتيجة الضغط الواقع على الرئتين.

أسباب تحدب العمود الفقري الشائعة

تحدب العمود الفقري يمكن ان يصيب أي شخص في أي مرحلة عمرية. نادرا ما يحدث تحدب العمود الفقري عند المولودين حديثا نظرا لأن الوضع السيء للجسم عادة ما يكون هو السبب. تحدب العمود الفقري الناتج عن الوضع السيء للجسم يسمى تحدب العمود الفقري الوضعي.

الأسباب الأخرى الموضعية لتحدب العمود الفقري تشمل:

  • التقدم في العمر وخاصة في حالة وجود وضعية سيئة للجسم.
  • ضعف العضلات في أعلى الظهر.
  • مرض شويرمان والذي يحدث عند الأطفال ولا يوجد له سبب معروف.
  • التهاب المفاصل أو أية مشاكل انتكاسية أخرى في العظام.
  • هشاشة العظام أو فقدان قوة العظام نتيجة التقدم في العمر.
  • حدوث إصابة في العمود الفقري.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • الميل الجانبي للعمود الفقري.

الحالات المرضية التالية تكون أقل شيوعا في كونها سببا لتحدب العمود الفقري:

  • العدوى في العمود الفقري.
  • العيوب الخلقية مثل السنسنة المشقوقة.
  • الأورام.
  • الأمراض في الأنسجة الرابطة.
  • شلل الأطفال.
  • مرض باجيت.
  • ضمور العضلات.

متى يتم علاج تحدب العمود الفقري؟

يجب طلب العلاج في حالة كون تحدب العمود الفقري مصحوبا بالآتي:

  • الألم.
  • مشاكل في عملية التنفس.
  • التعب الشديد أو الإجهاد.

الكثير من حركات الجسم تعتمد على صحة العمود الفقري بما يشمل:

  • المرونة.
  • القدرة على الحركة.
  • النشاط.

طلب العلاج للمساعدة في تصحيح انحناء أو تحدب العمود الفقري قد يساعد في تقليل فرص حدوث أية مضاعفات لاحقة في الحياة بما يشمل التهاب المفاصل أو الألم في الظهر.

علاج تحدب العمود الفقري

علاج تحدب العمود الفقري سوف يعتمد على مدى شدته والسبب الأساسي في حدوثه. هنا سيتم ذكر بعض الحالات المرضية الأساسية كسبب لتحدب العمود الفقري وطريقة علاجه:

  • مرض شويرمان: الطفل يمكن أن يتلقى العلاج الطبيعي ويرتدي دعامة أو جراحة تصحيح للعمود الفقري.
  • الأورام: عادة يتم فقط استئصال الأورام في حالة وجود مشكلة من حيث الضغط على الحبل الشوكي. في حالة وجود ذلك قد يحاول الجراح استئصال الأورام لكن عادة ما يسبب ذلك عدم استقرار أو ثبات العظام. في مثل هذه الحالات يكون ضروريا أيضا إجراء عملية دمج الفقرات.
  • هشاشة العظام: يكون ضروريا علاج تأكل العظام للوقاية من سوء حالة تحدب العمود الفقري ويمكن فعل ذلك بشكل كبير باستخدام الأدوية.
  • الوضع السيء للجسم: تمرينات وضع الجسم يمكن أن تساعد. لن تكون بحاجة الى علاجات قاسية.

العلاجات التالية قد تساعد في تقليل أو تخفيف أعراض تحدب العمود الفقري:

  • الأدوية: يمكن أن تقلل أو تخفف الألم في حالة الضرورة لذلك.
  • العلاج الطبيعي: يمكن أن يساعد في تقوية عضلات الظهر.
  • اليوجا: قد تزيد من وعي الجسم وتزيد من قوة الجسم والمرونة ومدى الحركة.
  • فقد الوزن الزائد: يمكن أن يزيل أي حمل زائد على العمود الفقري.
  • ارتداء الدعامات: قد يساعد وخاصة في الأطفال والمراهقين.
  • التدخل الجراحي: قد تكون له حاجة في الحالات الشديدة.

التوقعات والأفاق في حالات تحدب العمود الفقري

بالنسبة لمعظم الأشخاص لا يسبب تحدب العمود الفقري مشاكل صحية خطيرة. يعتمد ذلك على السبب الرئيسي في حدوث تحدب العمود الفقري. على سبيل المثال في حالة كون الوضع السيء للجسم هو سبب حدوث تحدب العمود الفقري قد يكون هناك معاناة من بعض المشاكل في عملية التنفس.

يمكن معالجة تحدب العمود الفقري بشكل مبكر عن طريق:

  • تقوية العضلات الموجودة في الظهر.
  • المتابعة مع أخصائي علاج طبيعي.

الهدف سوف يكون هو تحسين وضع الجسم على المدى الطويل لتقليل الألم والأعراض الأخرى.

Call Now Button